قال الدكتور مجدى علام، أمين عام اتحاد خبراء البيئة العرب وخبير المناخ، إن التغيير المناخى سبب رئيسى فى انتشار كل الفيروسات فى العالم وتحورها، ومن بينها فيروس "زيكا"، والذى انتشر مؤخرا بدول أمريكا الجنوبية.

وأضاف الدكتور مجدى علام، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن العلماء حذروا فى مؤتمر حماية المناخ والذى عقد فى لاهاى 1986 من تغيير المناخ، وأشاروا إلى أن أخطر ظواهره تتمثل فى 3 أشياء رئيسية كان على رأسها حدوث طفرات فى الفيروسات والبكتيريا والحشرات، وأن تتحول بعض الفيروسات من حميدة إلى شرسة وخبيثة.

وأشار علام إلى أن العالم بدأ فى دفع ضريبة ما حدث فى القرنين السابقين من تلوث سببته الدول الصناعية الكبرى، حيث بدأت "الكوارث الجامحة" فى الحدوث، ولن تستطيع الدول مجاراة ما يحدث نتيجة التغييرات المناخية، موضحا أن خبراء المناخ والصحة يرجحون أن يكون فيروس "زيكا " أحد تحولات فيروس أنفلونزا الطيور، حيث ينتقل عبر البعوض، مؤكدا أن انتشار أمرض الإيدز والسل والملاريا والكوليرا والتايفود كلها بسبب التغيير المناخى.