قال المهندس عبد الكريم آدم، عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين، ومقرر لجنة الإسكان، إن النقابة تجرى مفاوضات مع الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية لإعادة النظر فى قرار جهاز مدينة القاهرة الجديدة، الخاص بإعادة تسعير أرض مشروع إسكان النقابة بالتجمع الخامس.

وأشار آدم، فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن مشروع إسكان التجمع الخامس عبارة 45.8 فدان، طرحتها لجنة الحراسة القضائية للتنفيذ، وأقاموا 30 عمارة وسور يحيط بها، وقال إن مجلس النقابة الإخوانى السابق جاء دون أن يجرى أى مشروعات على الأرض وترك المشروع كما هو.

وأضاف: "المجلس الحالى وجد المشروع متوقف، والمقاول حاصل على حكم تحكيم بمالبغ تقدر بـ4 ملايين جنيه، لكننا استأنفنا الأعمال وحاولنا حل المشاكل، إلا أن جهاز مدينة القاهرة الجديدة قرر إعادة تسعير الأرض ووقف التعامل على الأرض، لعدم الانتهاء من باقى العمارات على باقى المساحة المخصصة".

وأوضح آدم، أن وقف التعامل أدى إلى عدم قدرة النقابة على إدخال المرافق للعمارت التى انتهت من بنائها، لحاجتها لاعتماد رسومات من الجهاز، مشيرا إلى أن لجنة التسعير قدرت الفارق بين سعر الأرض وقت شرائها والوقت الحالى بأكثر من 300 مليون جنيه، مؤكدا أن المبلغ كبير وسيمثل حمل ثقيل على النقابة.

وأكد المهندس عبد الكريم آدم، أن النقابة تنتظر فى الوقت الحالى انتهاء المفاوضات مع وزارة الإسكان، وإعادة النظر فى قرار وقف التعامل سواء، خاصة أن الـ30 عمارة محجوزين بالكامل لصالح أعضاء بالنقابة، مشيرا إلى أنه فور انتهاء المشكلة سيتم تسليم الشقق للمهندسين وتوصيل المرافق.