قال عزمى مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة، إنه ضد أى تطاول على المشير حسين طنطاوى، وزير الدفاع الأسبق، أو القوات المسلحة والشرطة المصرية، مشيرا إلى أن "مذبحة بورسعيد" حدثت فى ظل حكم الإخوان البغيض، وكان لهم ضلع كبير فى هذه الواقعة.

وأضاف "مجاهد"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "آخر النهار" الذى يقدمه الكاتب الصحفى خالد صلاح، على فضائية النهار، أن التطاول على رموز الدولة والمؤسسات العسكرية والشرطية مرفوض شكلاً وموضوعاً، مرحبا بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للحوار مع شباب الألتراس.