كشف السيد محمود الشريف، عن وجود اتفاق مع الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، وسليمان وهدان وكيل المجلس، وهيئة المكتب، ومجموعة من الزملاء تحت القبة، لفتح أبواب البرلمان للحوار مع الألتراس، لافتا إلى ترحيب الأعضاء بذلك.

وأوضح "الشريف"، أن مصر فى مرحلة تحتاج إلى الهدوء، والعودة إلى الخلق والتخلق بسماحة الدين والأخلاق الكريمة، مشيرا إلى أن البلاد مرت بفترة عصيبة من خلال التوترات الموجوده فى المنطقة.

وشدد وكيل مجلس النواب، خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج "آخر النهار" الذى يذاع على فضائية "النهار"، على ضرورة أن يكون هناك تواصل مجتمعى بين البرلمان والقواعد العريضة بالدولة، سواء مع الشباب والمرأة ومتحدى الإعاقة وغيرهما، لأنه لا يستطيع أى انسان أن ينجح دون التواصل مع المجتمع.

وأضاف "الشريف" أن مصر تحتاج إلى العقلاء من هذا الوطن، الذين لديهم من الحكمة لأن ينصحوا شباب مصر بأن المرحلة المقبلة تحتاج إلى الجهد والعرق.