قالت مصادر قضائية، إن القاضى محمد السحيمى الرئيس بمحكمة قنا الابتدائية وأسرته التقوا منذ قليل المستشار أحمد الزند وزير العدل، عقب انتهاء اجتماع الأخير المغلق، واعتذر للمستشار الزند عما بدر منه، وما أعلنه عبر وسائل الإعلام.

وفوجئ وزير العدل بحضور السحيمى الذى تقدم باستقالته، وبصحبته زوجته ووالدته، ووصل مكتبه بوزارة العدل، طالبا مقابلته للاعتذار عما بدر منه، ليقابله، وقبل الاعتذار.

وأشارت المصادر، فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن السحيمى برر ما بدر منه فى حق المستشار الزند، بتعرضه لضغوطٍ نفسية عديدة بعد وفاة والده، وبعد علمه بقرب إحالته للصلاحية.