أكد وزير التجارة والصناعة الروسى، دينيس مانتوروف، أنه يتوقع وجود نقاط جديدة لنمو العلاقات المصرية الروسية، مشيراً إلى أنه جاء إلى مصر فى زيارة ليومين يلتقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى وأعضاء مجلس الوزراء، فضلا عن عقد اجتماع للجنة الحكومية الدولية "الروسية - المصرية".

وأضاف مانتوروف وفقا لوكالة "نوفستى" الروسية أن الخبراء الروس والمصريين اجتمعوا، فضلاً عن اجتماع اليوم للجنة الحكومية الثنائية، التى سوف تساعد على تحديد نقطة النمو الجديدة فى التجارة الروسية المصرية والتعاون الاقتصادى والصناعى والاستثمارى.

وأشار مانتوروف إلى أنه واثق أيضا أن تنفيذ عدد من المشاريع الاقتصادية على نطاق واسع فى مصر، وبناء محطة للطاقة النووية وإنشاء منطقة صناعية روسية وآليات التمويل الفعالة سوف تزيد من معدل نمو المبيعات الروسية، وتسهيل دخولها السوق المصرية، وسوف تكون مصر واحدة من قادة التكنولوجيا.