وصل المستشار محمد السحيمى، رئيس محكمة قنا الابتدائية المستقيل، مقر وزارة العدل، طالبًا مقابلة المستشار أحمد الزند، وزير العدل، لتقديم اعتذار له عما بدر منه.

وفوجئ العاملون بوزارة العدل، بحضور القاضى المستقيل مساء اليوم إلى وزارة العدل، طالبا مقابلة الوزير، الذى كان حاضرًا فى اجتماعات، فتوجه بعد ذلك إلى مكتب مساعدى الوزير المستشارين حازم بدوى وأكثم البغدادى.

وذكرت مصادر قضائية، أن السحيمى، قَدَّمَ اعتذارًا عما بدر منه فى حق المستشار أحمد الزند، مبررًا بتعرضه لضغوط نفسية عديدة بعد وفاة والده، وبعد علمه بقرب إحالته للصلاحية.

وكشف المصدر لـ"اليوم السابع" أن القاضى المحال للصلاحية، لا يحق له الحصول على مستحقات مالية من وزارة العدل، بجانب أنه لا يجوز له القيد فى جداول نقابة المحامين والعمل بالمحاماة، ولذلك فإن المتقدم باستقالته يحاول الحفاظ على تلك الحقوق.