أعلن مجلس الوزراء أنه فى إطار رؤية واستراتيجية الحكومة الطموحة لتحقيق التنمية المستدامة وتهيئة مناخ الاستثمار، ودفع القطاع الخاص للمشاركة فى تنفيذ الخطة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، تم اليوم الاثنين بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، انطلاق أعمال شركة تنمية الريف المصرى الجديد كمطور رئيسى لمشروع استصلاح 1.5 مليون فدان بهدف توسيع الحيز العمرانى المصري،وبرأسمال مصدر 8 مليارات جنيه وبمساهمة كل من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، ووزارة المالية .

وشدد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، خلال حضوره الاجتماع الأول للجمعية التأسيسية للشركة على أهمية قيامها على أسس اقتصادية دون تحميل أية أعباء على الموازنة العامة للدولة خاصة أن عوامل النجاح للشركة كثيرة ومتعددة، وأن مجلس الإدارة يضم عدد من الشخصيات البارزة من ذوى الخبرات القادرة على تحقيق الأهداف المرجوة والمحددة للشركة بما لديها من رؤية تجعلها قادرة على تحقيق النجاح.
وأوضح رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع الذى حضره وزراء التخطيط والإسكان ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يتابع التفاصيل الدقيقة لتنفيذ مشروع الواحد ونصف مليون فدان، مؤكدا أن مجلس الإدارة سيلقى كل الدعم من كافة الجهات المعنية لضمان نجاح هذا المشروع.

ودعا رئيس مجلس الوزراء إلى ضرورة دفع عجلة التنمية من وراء هذا المشروع الجاد، وظهور نتائج ملموسة لهذه الشركة فى القريب العاجل وتوفير فرص عمل حقيقية للشباب وزيادة رقعة الاراضى التى يتم استصلاحها.

وأضاف "أن الحكومة تؤكد على دور القطاع الخاص فى دعم مسيرة التنمية فى البلاد، لتحقيق طفرة اقتصادية حقيقية يشعر بها المواطن البسيط".

ووجه رئيس مجلس الوزراء بضرورة وضع الإطار القانونى الصحيح للحفاظ على ملكية الأرضى الخاصة بالمشروع وأن يحظى التصنيع الزراعى باهتمام كبير بالمشروع، وطالب بضرورة أن تضع الشركة الضوابط اللازمة فى مجال الرى لإستغلال مياه الآبار وأن تقوم ايضا بدور المنظم فى هذا الشأن.

وخلال اللقاء أعلنت الجمعية التأسيسية عن انطلاق أعمال الشركة والتى تهدف إلى خلق آفاق جديدة للتنمية المستدامة، من خلال إنشاء مجتمعات تتكامل مع المقومات الاقتصادية للبيئة المحيطة، وتعمل على تعظيم العائد الاقتصادى من المياه المستخدمة، مع التأكيد على تفعيل الأهداف الاقتصادية والاجتماعية من وراء تأسيس هذه الشركة حيث تتمثل الأهداف الاقتصادية فى إنشاء مجتمعات زراعية صناعية متكاملة فى مناطق المشروع للحصول على أعلى قيمة مضافة من استغلال أراضى المشروع، إقامة وحدات أبحاث وتدريب فى مواقع العمل لتطوير أساليب الرى و تحسين جودة الأصناف المزروعة، توفير فرص عمل جديدة ومتنوعة، زيادة مساهمة القطاع الزراعى والصناعات المتعلقة فى الناتج القومى، تقليص عجز الميزان التجارى من خلال التركيز على الحاصلات التصديرية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أطلق فى ديسمبر الماضى من مدينة الفرافرة بالوادى الجديد باكورة مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، والذى يأتى ضمن مشروع استصلاح اربعة ملايين فدان على مستوى الجمهورية، لتعد مجتمعات متكاملة جديدة تقوم على الزراعة والتصنيع الزراعى.

ويضم مجلس إدارة الشركة الجديدة مجموعة من الشخصيات من ذوى الخبرات الكبيرة التى تدعم مسيرة الشركة الجديدة برئاسة الدكتور أحمد الصياد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد "ريف".

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (1)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (2)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (3)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (4)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (5)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (6)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (7)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (8)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (9)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (10)

اطلاق شركة تنمية الريف المصري (11)