أحالت المحكمة العسكرية بالإسكندرية، اليوم الاثنين، أوراق 7 من المتهمين بتفجيرات الاستاد الرياضى بكفر الشيخ لفضيلة مفتى الجمهورية، وحددت 2 مارس القادم بالنطق بالحكم فى قضية استشهاد ثلاثة من طلاب الكلية الحربية بكفر الشيخ، أمام بوابة الاستاد الرياضى بكفر الشيخ، وإصابة اثنين آخرين، والمتهم فيها 16 متهمًا من جماعة الإخوان الإرهابية، 10 منهم حضوريًا و6 غيابيًا، من بينهم رئيس المكتب الإدارى لإخوان المحافظة ونائبه وأمين مساعد حزب الحرية والعدالة بكفر الشيخ وعدد من قيادات الجماعة وحزب الحرية والعدالة.

تعود أحداث الواقعة لـ 15 إبريل الماضى، داخل الاستاد الرياضى فى مدينة كفر الشيخ، عندما فجرت عبوة ناسفة بغرفة ملاصقة ببوابة الاستاد الرياضى موقع تجمع طلاب الكلية الحربية داخل بوابة الاستاد، ما أدى لاستشهاد على سعد ذهنى مقيم بقرية سنهور المدينة مركز دسوق، ومحمد عيد عبدالنبى من قرية كفر مجر مركز دسوق، وإسماعيل محمود عبد المنعم خليل طالب بالفرقة الثالثة بالكلية الحربية مقيم بقرية الخادمية مركز كفر الشيخ، وإصابة 2 منهم هما: عمرو محمد داود من قرية الشباسية مركز دسوق، ومحمود أحمد عبد اللطيف من قرية 3 مركز الرياض.

وتولت النيابة العامة التحقيق حتى قرر النائب العام الراحل المستشار هشام بركات إحالتها للنيابة العسكرية بطنطا، والتى باشرت التحقيق وإحالتها للمحكمة العسكرية بالإسكندرية.