قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية إنه تم اكتشاف رأس ذئب مقطوعة عمرها 40 ألف عام سليمة بالأسنان والفراء فى شرق سيبريا، حيث تم حفظها بسبب التربة الصقيعية فى هذه المنطقة.

وأوضحت الشبكة أن السكان المحليين الذين يبحثون عن العاج العملاق فى المنطقة قد عثروا على هذه البقايا على ضفاف النهر فى ياكوتيا، قبل أن يقوم بإحضاره على قسم الدراسات العملاقة فى أكاديمية العلوم فى جمهورية ساخا، التابعة لروسيا.

وقال ألبرت بروتوبوف، مدير القسم، فى تصريحات لشبكة سى إن إن، إنه فى حين أنه سبق اكتشاف أشبال الذئاب المجمدة فى الماضى، فإن اكتشاف رأس ذئب بالغ أمر جديد.

وأضاف أن تلك هى المرة الأولى التى يتم العثور فيها على رأس ذئب قدين تم الحفاظ على أنسجتها الناعمة بعد 20 ألف عام ويقوم العلماء حاليا ببناء نموذج رقمة للمخ وللجمجمة من الداخل من أجل إجراء مزيد من الدراسة عليها، كما يقوم فريق فى استكهولم بالسويد بتحليل الحمض النووى الخاص بالذئب.

وتتم دراسة أيضا شبل أسد قدين من نوع منقرض وجد محفوظا فى مناطق الصقيع الشاسعة فى ياكوتيا، ومع ارتفاع درجة حرارة الكوكب، رجح بروتوبوف أن يتم الكشف عن عدد أكبر من الرفات بسبب ذوبان الجليد.