تواصل الجهات المسوقة للقمح المحلى، وهى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، والشركة العامة للصوامع، وشركات المطاحن التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والبنك الزراعى المصرى، استلام القمح لصالح هيئة السلع التموينية.
 

وكشف تقرير انتظام توريد القمح من المزارعين، رفض كميات تقرب من 1934 طنًا بسبب أنها أقماح قديمة من العام الماضى، وكذلك وجود نسبة شوائب كبيرة، وذلك منذ بدء استلام القمح من المزارعين وحتى الآن.
 

ويجرى استلام الأقماح بالصوامع المعدنية الحديثة والهناجر والبناكر والشون الأسمنتية أو الإسفلتية المطابقة لشروط التخزين، التى تمت معاينتها من مديرية التموين المختصة، وإرسال نماذج المعاينة معتمدة من مدير المديرية، موضحًا بها مدى صلاحيتها لتخزين القمح المحلى مع عدم تخزين أى أقماح محلية فى الشون الترابية، على أن تدرج كمراكز للتجميع، والتأكد من خلو الصوامع أو الهناجر أو الشون من أى أقماح قديمة، وكذلك إمساك سجلات بالمواقع التخزينية معتمدة ومختومة من مديرية التموين المختصة وتحديد أمناء الشون ومندوبين الأمن لكل موقع تخزينى قبل بداية موسم التوريد، مع حظر أن يكون أمين الموقع التخزينى ومندوب الأمن مسئولين عن أكثر من موقع تخزينى.