استقبل المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، الأعضاء الجدد للمجلس القومى للمرأة، بحضور اللقاء وزيرة التضامن الاجتماعى.

وفى مستهل اللقاء، وجه المهندس شريف إسماعيل الشكر لأعضاء المجلس السابق على ما بذله الجهود المخلصة والعمل الجاد خلال المرحلة الماضية، مؤكدا التطلع لاستكمال المجلس الجديد أداء دوره الهام فى رعاية شئون المرأة المصرية، وبما يسهم فى تحقيق النهضة لمصر فى كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء أشاد خلال اللقاء بدور المرأة المصرية فى المشاركة السياسية والمساهمة بفعالية فى إتمام خارطة الطريق، وهو ما ظهر جليا من خلال مشاركتها المكثفة فى الاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأضاف المتحدث الرسمى أن المهندس شريف إسماعيل أوضح خلال اللقاء أنه قد تم الانتهاء من وضع برنامج الحكومة، والذى سيتم عرضه على البرلمان خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن البرنامج يركز على الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والعمل على تحقيق مبادئ العدالة الاجتماعية، كما يهدف إلى تسهيل دور المرأة ومساهماتها فى المجتمع، كما شدد على دعم الحكومة للمجلس القومى للمرأة وتطلعها لتعزيز التعاون من أجل استكمال تعزيز دور المرأة فى المجتمع خلال المرحلة المقبلة، وبخاصة المرأة الريفية، وتحقيق الأهداف المرجوة من برنامج الحكومة ومهام المجلس القومى للمراة.

وأكد أيضا على الاهتمام بتطويرالمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، نظرا لما ستحققه تلك المشروعات من قيمة مضافة عالية فى الإقتصاد المصرى، وأوضح أنه يجرى حاليا دراسة تخصيص قرى ومدن صغيرة للقيام بهذه الصناعات وفى مجالات محددة، وذلك على غرار التجارب الناجحة فى عدد من الدول المتقدمة، وعلى أن يتم تقديم تسهيلات ومزايا عديدة فى هذا الصدد ومنها تخفيض الفائدة البنكية.