قرر الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، اليوم الاثنين، غلق مستشفى "الشروق" بمنطقة جليم، لحين الانتهاء من تحقيقات النيابة، وصدور تقرير الحماية المدنية بشأنها لمعرفة سبب اندلاع الحريق.

وكانت نيابة شرق الإسكندرية، تحت إشراف المستشار سعيد عبد المحسن، محامى عام نيابات استئناف الإسكندرية، بدأت التحقيق فى واقعة نشوب حريق وتصاعد أدخنة من مستشفى الشروق الخاصة للولادة والكائنة بشارع مصطفى فهمى بمنطقة جليم.

وقررت النيابة تشكيل لجنة فنية، لبيان أسباب الحريق، وسرعة ضبط وإحضار الأوراق الخاصة بقسم الأشعة بالمستشفى، واستدعاء صاحب المستشفى للتحقيق معه.

كما استمعت النيابة إلى أفوال شهود العيان فى الواقعة، كذلك المصابين الذين تم نقلهم إلى مستشفيات أخرى.

وكانت إدارة الحماية المدنية، برئاسة اللواء عمرو جاب الله، تمكنت فجر اليوم، من إنقاذ عدد من المرضى الموجودين بالمستشفى باستخدام السلم الهيدروليكى، ونقلهم إلى مستشفيات المدينة لاستكمال علاجهم.

تلقى اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية بلاغاً يفيد تصاعد أبخرة دخانية من المستشفى الخاصة، وعلى الفور انتقلت الحماية المدنية، وتبين وجود عدد من المخالفات على المستشفى وقيام إدارتها بإنشاء قسم للأشعة بدون ترخيص، ما تسبب فى زيادة التحميل على الأجهزة واحتراقها وتصاعد الدخان الذى تسبب فى وفاة 4 من المرضى من بينهم ليبية الجنسية .

كما تم نقل باقى المرضى إلى مستشفيات أخرى لمتابعة علاجهم .