قال الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن عام 2018 كان عام التأمين وفقا لتوجهات ومبادرات رئاسية، مضيفًا أن هناك توجه للتأمين على كافة الفئات المهمشة، وأنه هناك قرار من الهيئة بالتأمين الإجبارى على كل من يحصل على تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك حماية للعميل والمواطن المصري.

 

وأوضح عمران، خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد سمير اليوم، أن الهيئة ستصدر قرارا بالتأمين الإجبارى على كل يحصل على تمويل، وسيكون هناك فترة مدتها 6 أشهر لتوفيق الأوضاع لهؤلاء وسيكون التأمين من خلال إصدار وثيقة تأمين.

 

وأضاف رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن هذا الأمر لن يمثل عبئا على المواطن بل سيكون حماية له، وضرب مثلا قائلا: "من يحصل على تمويل قدرة 10 آلاف جنيه سيكون التأمين عليه سنويا بمبلغ 42 جنيها وهذا هو الحد الأقصى أى ما يعنى 360 قرشا فى الشهر".

 

وأكد عمران، على أن مظلة التأمين الإجبارى للمستفيدين من تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة سيكون تحت مظلتها 2 مليون و800 ألف مواطن، لافتًا إلى أن قطاع التأمين يشمل 1.3%من قيمة الناتج المحلى الإجمالى وهى نسبة قليلة بالنظر إلى الدول الأخرى.


الموضوعات المتعلقة