على مدار أكثر من قرنين من الزمن ترسخت منظومة من القيم والتقاليد التى تحكم البيت الأبيض والرئاسة الأمريكية، واستمر تحديثها لاحقا مع تطورات الحياة، حتى شملت الطائرة الرئاسية وما يتعين تجنبه داخلها، لكن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب كان له موقف آخر!

فى موقف غريب وملفت للأنظار، خالف "ترامب" الضوابط والتقاليد البروتوكولية المعمول بها فى الولايات المتحدة، بإدلائه بتصريحات تتعلق بانتخابات الرئاسة المقبلة (المقرر إجراؤها فى العام 2020) من على متن طائرة الرئاسة، وهو ما يتعارض مع الأعراف والتقاليد الرئاسية الأمريكية التى تمنع الرئيس من استخدام الطائرة فى الدعاية الانتخابية أو الهجوم على المرشحين المنافسين، أو من ينتوون الترشح فى السباق.

 

 

وكشفت صحيفة "واشنطن بوست " الأمريكية، فى مقطع مصور بثته عبر موقعها، أن "ترامب" وجّه انتقادا لعمدة مدينة نيويورك، بيل بلازيو، لترشحه للانتخابات الرئاسية 2020، بينما كان يستقل الطائرة الرئاسية.

وقال بول ريان، نائب رئيس السياسة والتقاضى فى منظمة Common Cause (منظمة رقابية محايدة) إن "ما فعله ليس لائقا أبدا، إذ تتعارض الدعاية الانتخابية من على متن الطائرة الرئاسية مع الأعراف التاريخية التى اتبعها الرؤساء. لقد احترم معظم الرؤساء المنصب احتراما كافيا، استطاعوا معه الفصل بين الدعاية الانتخابية والواجبات الرسمية. لكن دونالد ترامب ليس مثلهم".

يذكر أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب كان قد توجّه برسالته المصورة لـ"بلازيو"، قائلا: "عزيزى المواطن، إذا كنت تحب الضرائب المرتفعة، وإذا كنت تحب الجريمة، فيمكنك التصويت لصالحه، لكن معظم الناس لا يحبّون ذلك".


الموضوعات المتعلقة