لا تسير الأمور على الطرق بوتيرة وأحدة، فعلى قدر السرعة تتبدل الأحوال، وهناك مواقف عديدة يمكن أن يقابلها السائقون بشكل طارئ، وتحتاج منهم لقدر من الحنكة والتعامل الجاد والسريع.

 

قد يواجه السائقون أعطالا أو حوادث مرورية مفاجئة، وعليهم التعامل مع الأمر من خلال عدد من الضوابط والإجراءات، لتجنب تطور الأمر إلى كارثة، أو الاصطدام بالسيارات المحيطة، أو تعطيل المرور فى الطريق.. ويتعين على السائقين فى تلك الحالات الطارئة اتخاذ عدد من التدابير:

- الاستدلال على الاتجاه الصحيح (التوهان)

 

تجنب الوقوف فى منتصف الشارع للسؤال عن عنوان أو اتجاه، فالأفضل أن تركن سيارتك بشكل آمن، ثم تترجل منها متجها إلى الشخص المراد سؤاله. قد تضيع هذه الطريقة دقيقة أو دقيقتين من وقتك، لكنك ستحافظ على وقت ومشاعر الآخرين، كما أنك ستكون قد تصرفت بشكل متحضّر.

 

 

- الاستعجال والتأخر

 

على عكس ما يتصور البعض، نادرًا ما ينتج عن القيادة بشكل متهور وصولا أسرع، إذ إن ضياع الوقت عادة ما يحدث عند الاختناقات والتقاطعات التى لا يجدى معها التهوّر. كذلك فإن التوتر الناتج عن القيادة العنيفة يدفع الجسم لإفراز الأدرينالين، الذى يتسبب فى ردات فعل عنيفة ومفاجئة. لذا يتعين عليك القيادة بهدوء. وإذا حدث وتأخرت عن موعد مهم، أوقف سيارتك فى مكان آمن لمدة دقيقتين، واستخدم هاتفك المحمول للاعتذار عن التأخير، وسيتفهّم الجميع الوضع.

 

 

- توصيل شخص مصاب أو حالات طوارئ

 

هناك ظروف حرجة لا يمكن فيها التمتّع بهدوء الأعصاب، كحالات الطوارئ ومواعيد الطيران. فى تلك الحالات بالذات عليك التفاهم مع السائقين حولك، وافتح نوافذ سيارتك وتحدّث إليهم. اطلب المساعدة أو إفساح الطريق، واترك إشارات الطوارئ مُضاءة، وأشعل المصابيح الأمامية حتى خلال النهار. وإذا كان بجوارك شخص آخر يمكن أن يقوم هو بمهمة التواصل مع السائقين الآخرين.

 

 

- المرور بموقع حادث

 

عند المرور بموقع حادث، تأكد أن هناك عددا كافيا من الأشخاص لطلب النجدة والمساعدة، وإذا لم يكن هناك من يقدم المساعدة، اركن سيارتك فى مكان آمن تمامًا، ثم ترجّل لتقديم المساعدة، وحاول وضع المثّلثات العاكسة قبل موقع الحادث بمائة متر على الأقل، لتجنّب وقوع حوادث أخرى. أما إذا كان هناك بالفعل من يساعد فعليك إخلاء موقع الحادث بأسرع وقت، إذ إن تواجد السيارات فى الموقع يعيق وصول الإغاثة، ويُبطئ حركة المرور، كما أنه بمثابة جريمة مرورية وفق أغلب القوانين العالمية. وتذكر أن مشاهدة تفاصيل الحادث لن تكون مُمتعة، خاصة إذا كنت تعطل حركة المرور خلفك.



الموضوعات المتعلقة