نشرت دار الإفتاء المصرية، مقطع فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، ردًا على سؤال ورد للدار حول حكم قيام مجموعة من الشباب باستئجار ملعب لكرة القدم والفريق الخاسر هو من يتحمل إيجار الملعب، فما الحكم في ذلك؟

وأكد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن هذا التصرف شاع بين كثير من الشباب وهو قمار وميسر محرم ، والحل يشترك الفريقين معًا فى دفع إيجار الملعب.

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن هذا الفعل يشبه ما يفعله بعض الأشخاص فى المقاهى من لعب للطاولة أو الشطرنج  ، والخاسر يدفع ثمن المشروبات، وهى أيضًا حرام، قائلاً:"لا ينبغى أن نخرج بالأغراض التى وضعت للتسلية أو للتريض عن هذا الإطار إلى ما حرم الله تعالى".