نجحت هيئة الرقابة الإدارية فى تحقيق عوائد مالية لخزانة الدولة واتخاذ إجراءات لمنع الفساد والوقاية منه وتلبية مطالب الدولة والمواطنين وذلك خلال شهرى مارس وأبريل الماضيين .

 

وفى مجال تحقيق العوائد المالية لخزانة الدولة، تمكنت الهيئة فى تلك المدة من تحقيق عائد مادى للدولة يقدر بحوالى 193 مليون جنيه نتيجة كشف المخالفات فى المجالات المختلفة ومن أهمها مشاركة الهيئة فى أعمال اللجنة الوزارية المشكلة لبحث النزاع القائم بين جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا ومحافظة الدقهلية والتوصل لاتفاق بشأن تجديد مدة حق الانتفاع لأرض الجامعة بما يضمن استمرار الجامعة فى تقديم الخدمات الطلابية واستيداء المحافظة لمستحقاتها المالية التى بلغت نحو 53,5 مليون جنيه.

 

وفى مجال منع الفساد والوقاية منه ، تم استغلال مخرجات وبيانات وحدات البنية المعلوماتية للدولة المصرية المتوافرة بالهيئة، وتحليلها بالتعاون مع الوزارات المختلفة لدعم متخذ القرار بالجهات الحكومية، بفحص تظلمات المستبعدين من منظومة الدعم التموينى وقبول 75 ألف تظلم بعد مراجعة قواعد البيانات الخاصة بهم، بالإضافة الى مراجعة قاعدة بيانات المستحقين للذكاة والصدقات بالتنسيق مع وزارة الأوقاف والأزهر الشريف من خلال تطبيق بعض المحددات لاستيضاح حالتهم المادية لبيان مدى استحقاقهم، وعمل شاشات الاتاحة الخاصة بدعم واتخاذ القرار لمنظومة الدعم التموينى .

 


وعلى جانب أخر ، تم وضع الضوابط اللازمة لسد الثغرات فى 44 موقعاً مختلفاً، واقتراح التدابير الوقائية اللازمة للحد من فرص حدوث وقائع الفساد بالتنسيق مع المسئولين فى عدد من المجالات، وكذلك اتخاذ بعض الإجراءات التى تهدف إلى تدعيم أنظمة الوقاية ببعض الجهات الحكومية.

 


وفى مجال تلبية مطالب قطاعات الدولة المختلفة والمواطنين، قامت الهيئة بتلبية 293 مطلبا لصالح قطاعات الدولة المختلفة، وإجراء التحريات عن 1282 موظفا عموميا ممن رُشحوا لشغل الوظائف القيادية بقطاعات الدولة المختلفة، كما ساهمت فى حل المشاكل والشكاوى لـ 115 مواطنا ممن تقدموا بشكواهم للهيئة ومنها شكوى بعض المزارعين ببنى سويف، تضرروا من تأخر صرف مستحقاتهم المالية التى بلغت حوالى 137 مليون جنيه لدى الجمعية العامة للقطن وتبين أحقيتهم، وبالتنسيق مع مسئولى وزارة الزراعة تم صرف مستحقاتهم.


وفى مجال جهود الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد ، أسفرت جهود الأكاديمية عن تدريب 1373 متدربا -خلال شهرين- من خلال عقد 46 برنامجا تدريبيا مختلفا ، وقد مثل الحاضرون لتلك البرامج عدة قطاعات سواء على المستوى الداخلى للهيئة أو لسائر الوحدات الإدارية للدولة أو على مستوى التعاون المصرى الأفريقى تلك الأنشطة تدريب بعض السيدات من المجلس القومى للمرأة ، وطلبة وضباط الكليات العسكرية ، وعمداء بعض الكليات للجامعات ، والأئمة والمشايخ والداعيات التابعين لوزارة الأوقاف ، وعدد من الإعلاميين والدبلوماسيين وأعضاء البورصات والضباط الأفارقة ، ودارت فعاليات هذه البرامج حول تعزيز قيم النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد وسبل منعه والعلاقات المصرية الافريقية والحاسب الألى ونقل الخبرات.