فضح موقع "ذا دايلى كولر" الأمريكى، نفاق قنوات الجزيرة القطرية من خلال موقفها من قانون ولاية ألاباما الذى تم تمريره مؤخرا لتجريم الإجهاض.

 

وقال الموقع فى تقرير له إن الجزيرة نشرت عبر فيس بوك فيديو يصور قانون ألاباما بأنه خطير، فى حين أن قطر، البلد الأم لهذه الشبكة تقوم بسجن النساء اللاتى يقمن بإجهاض غير مسموح به.

 

وصور الفيديو الذى نشرته الجزيرة قانون الإجهاض الذى وقعت عليه حاكمة الولاية كاى ليفى، الثلاثاء، برصد آراء معادية له من جانب أحد نشطاء الحق فى الإجهاض الذى قال إن الناس سوف تموت بسبب القانون، فى حين لم يتناول الفيديو أى شخص مؤيد للقانون.

 

وقال تقرير "دايلى كولر" إن الجزيرة موجودة فى قطر، الدولة التى لا تسمح بالإجهاض فى كل الحالات تقريبا، حيث يقر القانون القطرى بأن النساء اللاتى تجرين عمليات إجهاض دون ضرورة طبية تواجهن حكما بالسجن يصل إلى ثلاث سنوات، كما أن الرجال أو الأطباء الذين يجرون عمليات الإجهاض للقطريات يواجهون حكما بالسجن يصل إلى 10 سنوات.