أبرزت أليسون كنج، الناطقة باسم الحكومة البريطانية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التدابير التى تتخذها الحكومة البريطانية فى رمضان لحماية المساجد.

ونشرت أليسون كنج، "فيديو" قائلة: "تدابير جديدة لحماية المساجد في بريطانيا في رمضان، كشف عنها وزير الداخلية ساجد جافيد للبرلمان مؤخرًا.. ما هى هذه التدابير؟".

وجاء فى الفيديو، أنه من ضمن التدابير البريطانية لحماية المساجد فى رمضان، رفع مخصصات صندوق أمن أماكن العبادة، وتوفير تدريب أمنى ونصائح للحفاظ على أمن المساجد، وتقديم الدعم لتنظيم 12 ورشة عمل فى أنحاء إنجلترا وويلز حول أمن المساجد، بالإضافة إلى توزيع توجيهات إرشادية ونشرات على أكثر من ألفى مسجد ومركز مجتمعى دينى، وزيادة دوريات الشرطة بالقرب من أماكن العبادة الخاصة بالمسلمين.

من جانب آخر، علقت على إقامة افطار جماعى للمغربيات يقام فى أحد الشوارع البريطانية، قائلة: "متطوعات بصدد تحضير حريرة مغربية بمركز المنار في لندن، حيث ينظم المركز إفطارًا جماعيًا في الشارع اليوم في ذكرى الحريق المهول الذي اندلع في برج جرينفيل فى لندن منذ عامين والذي خلّف عشرات القتلى".


أليسون كنج

يذكر أنه كانت قد استضافت كاتدرائية القديس بولس فى العاصمة البريطانية لندن، أول إفطار بين الأديان السماوية، والتى حضرها شخصيات سياسية ودينية مرموقة، حيث تم دعوتهم فى ثانى أكبر كاتدرائية فى العالم لهذا الحدث المهم ، وذلك لتقارب الأديان، وتقارب بين المسلمين وأصحاب الديانات الآخرى.