أدلى الدكتور محمود محيى الدين النائب الأول لرئيس البنك الدولى، بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية فى مقر السفارة المصرية بواشنطن.

وعقب الإدلاء بصوته ، قال محى الدين ، فى تصريحات صحفية، إن المصريين فى كافة الدول بما فى ذلك الولايات المتحدة يشعرون بمسئولية المشاركة فى مثل هذه الفعاليات التى تهمهم كمواطنين، مشيرا إلى أن الاستفتاء دعوة يجب تلبيتها للتعبير عن الرأى ووجهة النظر بشأن توجهات المستقبل للبلاد.