زار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم الخميس، منطقة وادى المُلوك فى مُستهل جولته التفقدية بمحافظة الأقصر التى تشمل افتتاح أحدث الاكتشافات الأثرية وهى مقبرة "صف"، وإزاحة الستار عن التمثال الثالث للملك رمسيس الثانى، إلى جانب تفقد عددٍ من المشروعات الخدمية والتنموية الأخرى الجارى تنفيذها بالمحافظة، وذلك بالتزامن مع احتفال مصر بيوم التراث العالمى.

رئيس-الوزراء-(1)

وتجوّل رئيس الوزراء فى منطقة وادى الملوك بصُحبة الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، كما التقى الدكتور مدبولى بعددٍ من السائحين الذين يزورون المنطقة فى إطار برنامجهم السياحى بالأقصر، ورحب بهم، وتبادل معهم أطراف الحديث، حول الآثار المصرية وعظمة الحضارة المصرية القديمة، والتقط معهم صوراً تذكارية، وهو ما أسعد السائحين، مُعربين عن رغبتهم فى العودة إلى مصر مرات ومرات عديدة.

رئيس-الوزراء-(2)

واستمع رئيس الوزراء، خلال تجوله فى أرجاء المنطقة، لشرح من الدكتور مصطفى وزيرى، حول الآثار الموجودة بمنطقة البر الغربى؛ الذى أوضح أن هذه المنطقة تضم 22 معبداً، و2200 مقبرة، بينما هناك مقبرة فى وادى الملوك، مشيراً إلى أن هناك مقابر ملكية لم يتم الكشف عنها بعد فى وادى الملوك.

رئيس-الوزراء-(3)

وخلال جولته بالمنطقة أيضاً زار الدكتور مصطفى مدبولى تمثالى أمنحتب الثالث، "تمثالى ممنون"، كما زار مقبرة توت عنخ آمون، وعددا من المقابر الأخرى ومنها مقبرة الملك سيتى الأول.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى ضرورة الاهتمام بجميع المناطق الأثرية، خاصة الموجودة بالأقصر، مشيراً إلى أن الحكومة تقدم الدعم الكامل لهذا القطاع.

 

رئيس-الوزراء-(4)
 

 

رئيس-الوزراء-(5)
 

 

رئيس-الوزراء-(6)