تصنف مصر منذ عام ٢٠٠٥ على أنها دولة شحيحة المياه حيث يحصل الفرد على أقل من 1000 متر مكعب، لذلك فهناك تحديات كثيرة تواجه الدولة المصرية للوفاء بالاحتياجات المائية مستقبلا

وفى التقرير العالى نرصد بعض النقاط الخاصة بالوضع المائى طبعا للكتب الذى أصدرته وزارة الرى مؤخرا بعنوان مصر المياه.. حقائق وأرقام.

١- مصر من أكثر دول العالم جفافا فى إفريقيا وعلى مستوى العالم

٢- مصادر المياه محدودة فى مصر ومعظمها يأتى من خارج البلاد

٣- تقدر نسبة الاعتماد على الموارد المائية الخارجية بـ٧٠٪؜ 

٤- يقدر إجمالى موارد مصر المائية المتجددة نحو ٥٦.٨ مليار متر مكعب سنويا

٥- تعتمد مصر بنسبة ٩٧٪؜ من مواردها المائية على حصتها من مياه النيل

٦- نظرا لمحدودية الموارد المائية تسعى مصر الى تعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه

٧- تمثل كمية الأمطار المحدودة ١.٣ مليار متر مكعب ال ٢.٣٪؜ المتبقية من موارد مصر المائية

٨- تعد الكفاءات الكلية لنظام الرى فى مصر من أعلى المعدلات أكبر من ٨٨٪؜ على الرغم من استمرار الاعتماد على طرق الرى التقليدية فى بعض المناطق ورجع ذلك إلى أنه يتم إعادة استخدام مياه الصرف بعد معالجتها لأكثر من مرة وبكمية تقارب ٢١ مليار متر مكعب فى السنة

٩- احتياجات مصر المائية الحالية للزراعة تقدر بما يقرب من ٦١ مليار متر مكعب سنويا

١٠- من المنتظر أن تقل كمية المياه المتاحة للزراعة فى المستقبل نتيجة زيادة السكان مع ثبات الموارد، مما سيؤثر سلبا على الفجوة الغذائية والعائد من الزراعة فى الناتج القومى ومعدلات العمالة فى مجال الزراعة

١١- تقدر الفجوة الغذائية حاليا ٨.٥ مليار دولار 

١٢- مصر تستورد مياه افتراضية بما يعادل ٣٤ مليار متر مكعب سنويا

١٣- تقدر مساهمة قطاع الزراعة فى الناتج القومى بحوالى ٣٦ مليار دولار

١٤- تقدر نسبة العاملين فى قطاع الزراعة بنحو ٢٥.٨٪؜ من إجمالى عدد العمالة منهم ٥٠٪؜ من النساء