زار الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون موقع الحريق فى العاصمة الفرنسية باريس، بكاتدرائية نوتردام.

وأشار الرئيس الفرنسى، حسبما نقلت فضائية "سكاى نيوز عربية"، إلى أن حريق كاتدرائية "نوتردام" مأساة مروعة، موضحاً أن الفترة المقبلة ستكون صعبة وبفضل الجهود لم تنهار الواجهة الأساسية للكاتدرائية.

وذكر "ماكرون"، أن كاتدرائية "نوتردام" هى قلب باريس، مردفاً: " سنعيد بناء الكاتدرائية معاً، والأسوأ تم تجنبه فى الحريق".