كشفت مصادر أمنية روسية أن جماعة "الذئاب الرمادية القومية" التركية يمكن أن تكون ضالعة فى حادث تحطم الطائرة الروسية "إيه -321" من طراز إير باص بوسط سيناء.

وأوردت صحيفة كوميرسانت الروسية، اليوم الاثنين، نقلا عن دائرة الأمن الفيدرالى الروسى، أن منظمة قومية تركية متطرفة "تسمى بالذئاب الرمادية" والمرتبطة بتنظيم داعش الإرهابى يمكن أن تكون قد شاركت فى إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 224 راكبا فى 31 أكتوبر الماضى.

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية عن صحيفة كوميرسانت الروسية أن إدارة الأمن الفيدرالى الروسى تعتقد أن منظمة قومية تركية متطرفة مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابى، والذى يعمل فى العديد من الدول العربية، ومن بينها مصر، قد تكون وراء انفجار الطائرة الروسية.

ووفقا للصحيفة، فإن الذئاب الرمادية، والتى ظهرت فى تركيا أواخر الستينيات من القرن الماضى، شاركت فى العمليات القتالية فى جمهورية الشيشان جنوب روسيا وفى تنظيم نقل الأسلحة إلى المنطقة.

يشار إلى أن طائرة الروسية من طراز إيرباص تحطمت فى 31 أكتوبر 2015، وهى فى طريقها من - منتجع شرم الشيخ فى مصر إلى سان بطرسبرج بروسيا .