يستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، الاثنين، وزير الخارجية التشيكى، لوبومير زاوراك، وذلك بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية.

كان وزير خارجية التشيك، قد قال فى تصريحات أمس، إنه على مدى العامين الماضيين كان هناك تطورا إيجابيا وجيد فى العلاقات بين مصر وجمهورية التشيك، خاصة فى المجال العسكرى والتسليح.

وأوضح وزير الخارجية التشيكى، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لجمهورية التشيك، سوف يكون لها تأثير جيد على التعاون الاقتصادى والعسكرى للبلدين، معبرا عن امتنانه وسروره بزيارته إلى مصر التى تعد نتاجا جيدا للعلاقات بين التشيك ومصر.