صرح الدكتور طارق شلبى مدير إدارة العلاج الحر بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، بأن اللجنة الطبية التى أمر الدكتور مجدى حجازى وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، بتشكيلها من إدارة العلاج الحر وإدارة الطب العلاجى بالمديرية لفحص حالة الطفل، الذى تعرق لحروق أثناء وجوده بقسم الحضانات بإحدى المستشفيات الخاصة بمنطقة العجمى، قد انتهت إلى مسئولية المستشفى وحدوث إهمال طبى من جانب العاملين بها.

وأضاف شلبى، فى تصريحات له، أنه تم العرض على وكيل الوزارة الذى قرر مخاطبة محافظ الإسكندرية، لإصدار قرار بغلق قسم الحضانات بالمستشفى لمدة شهر، مؤكدًا أنه سيتم مراجعة كافة الاشتراطات التى يتطلبها القانون فى قسم الحضانات قبل إعادة افتتاحه.

وكان "اليوم السابع" قد نشر تقريرًا عن حالة الطفل "ولاء" بتاريخ 26 يناير الجارى، حول احتراق طفل رضيع داخل حضانة نتيجة الإهمال بإحدى المستشفيات الخاصة بالإسكندرية، وتلقى "اليوم السابع" اتصالاً هاتفيًا من مكتب رئاسة الوزراء، يفيد بمعالجة الحالة واتخاذ الإجراءات اللازمة له.