قال أمير عواجة، ابن عم "محمود.ف" عامل المزلقان المتهم بالإهمال الذى تسبب فى وقوع حادث "قطار العياط" الذى راح ضحيته 7 أفراد عقب اصطدام السيارة ربع نقل التى كانوا يستقلوها بالقطار، إنه تحدث مع "محمود" قبل عرضه على النيابة، وأوضح له أنه لم يتلقى أى اشارات بشأن القطار القادم، فضلاً عن أن الشبورة المائية كانت عالية جداً والرؤية الأفقية كانت منعدمة تماماً.

وأضاف"عواجة" لـ"اليوم السابع"،:"محمود أكد لى أنه لم يتلقى أى إشارات بقدوم القطار الذى اصطدم بالسيارة الربع نقل، فضلاً عن أنه وأثناء تواجده فى غرفة المراقبة فوجئ باقتراب قدوم القطار، الذى كان يسير بسرعة عالية تزيد عن 30 كم فى الساعة وهى السرعة المحددة من قبل السكة الحديد للسير فى أوقات الشبورة المائية، فهرول الى مكان المزلقان واغلق السلاسل الحديدية المتهالكة"، على حد قوله.

وأوضح أنه عقب إغلاق محمود للمزلقان اقتربت السيارة التى كان تقل 6 أشخاص، وترجل أحدهم وقام بفتح السلسلة الحديدية من أجل العبور دون أن يرى القطار القادم من بعيد بسبب الشبورة المائية، وأثناء عبور السيارة وقع الاصطدام وأطاح القطار بالسيارة مما تسبب فى وفاة 7 أشخاص.

كانت نيابة العياط برئاسة المستشار أحمد خالد أبو العلا، قد أمرت أمس الأحد بحبس "محمود.ف" عامل المزلقان 4 أيام على ذمة التحقيقات فى الاتهامات الموجهة اليه بالإهمال الذى تسبب فى وفاة 7 أشخاص فى حادث تصادم "قطار العياط".