في مشهد جنائزى مهيب شيع آلالاف من أهالى قرية زاوية جراون التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، جثمان الشهيد ملازم أول محمود سعيد عنتر والذى استشهد فى تفجير عبوة ناسفة فى شمال سيناء أثناء حملة مدهمات للعناصر التكفيرية بالمحافظة للقضاء عليهم.

وخرجت الجنازة من المسجد الكبير بالقرية فى حضور المهندس أحمد أبو دان رئيس مجلس المدينة وعدد من القيادات الأجهزة التنفيذية والقوات المسلحة والمقدم سامح العنتبلى رئيس مباحث مركز الباجور وسط هتافات مناهضة للإرهاب: "لا إله الا الله و الشهيد حبيب الله "، و"ياشهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح ،الشعب يريد إعدام الإخوان، الإخوان هما الإرهاب، يا إخوان ياتكفرين انتم مالكم ومال الدين".

وشدد عدد من أهالى القرية على أن الشهيد كان دمس الخلق وحسن السمعة بين الناس، مطالبين الرئيس عبد الفتاح السيسى والفريق صدقى صبحى وزير الدفاع بالقصاص العادل لنجلهم من العناصر التكفرية.