أحييت الصفحة الرسمية للنادى المصرى البورسعيدى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، الذكرى الرابعة لحادث مجزرة ستاد بورسعيد، والذى راح ضحيته 72 شهيداً من جماهير القلعة الحمراء.

وقال الصفحة: "فى الذكرى الرابعة لحادث 1 فبراير 2012 الذى راح ضحيته 72 من أبناء الوطن من مشجعى كرة القدم، نجدد التوجه إلى الله العلى القدير بصادق الدعاء، أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يمنح أهلهم وأصدقائهم الصبر والسلوان".

وأضافت الصفحة: "نؤكد على موقفنا الثابت تجاه ضرورة معاقبة كل من تسبب فى إزهاق الأرواح البريئة بعد محاكمات عادلة تنزل حكم القانون على من تثبت إدانته يقيناً وتبرئ كل مظلوم وترد إليه اعتباره".