7a56a29c23.jpg

دعت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مجددا كل الكيانات المصرية في الخارج سرعة التسجيل فى مبادرة “سجل كيانك في الخارج.. واستعد لمؤتمرك في الداخل” قبل غلق باب التسجيل فى 15 مارس المقبل، استعدادا لحضور المؤتمر الخاص بهم في أبريل المقبل، وذلك فى إطار مبادرة لوزارة الهجرة لـ “لم شمل” الكيانات المصرية بالخارج.

جاء إطلاق مبادرة “سجل كيانك في الخارج..واستعد لمؤتمرك في الداخل” لجمع كل الكيانات المصرية بالخارج، والتي تهدف إلى التواصل المباشر بين الدولة وجميع الكيانات التى تحمل اسم مصر بالخارج.

وعقب إطلاق المبادرة ، بدأت كل الكيانات المصرية بالخارج في الإسراع فى التسجيل استعدادا للمؤتمر المرتقب فى أبريل المقبل والذى سيجمع كل الكيانات المصرية بالخارج بقلب القاهرة .

وتواصل حاليا وزارة الدولة للهجرة تسجيل الكيانات المصرية بالخارج خلال استمارة إلكترونية على الموقع الالكترونى للوزارة حتى 15 مارس المقبل ، وهو آخر موعد للتسجيل وذلك من خلال اللينك التالي MailScanner has detected definite fraud in the website at “bit.ly”. Do not trust this website: https://bit.ly/2ReLCYd

وتتضمن استمارة تسجيل الكيانات المصرية بالخارج بيانات عن البلد المنشأ بها الكيان واسمه ونوعه الكيان سواء كان اتحاد أو جمعية أو مؤسسة أو غير ذلك، والبريد الإلكترونى وأهم أنشطته وطبيعته سواء كان مشهرا أو موثقا وتاريخ إنشائه وعدد المنضمين له وأسماء أعضائه .

وكشفت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، النقاب عن وصول عدد الكيانات، التى قامت بالتسجيل في المبادرة، إلى 122 كيانا منهم 35 كيانا استكملت كل البيانات.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم فى بيان صحفى ، أن المؤتمر فرصة جيدة للتعاون بين الدولة والكيانات المصرية بالخارج لضمان آلية مؤسسية، ومن ثم الاستفادة من أطروحات الكيانات ومقترحاتهم في الاستثمار بمصر وخدمة المشروعات القومية وخطة التنمية الشاملة لمصر، كما سيناقش كل القوانين المتعلقة بالتأمينات وكل القوانين التي تخص المصريين بالخارج فضلا عن المشروعات الاستثمارية.

وأشارت إلى أن المؤتمر أيضا يهدف إلى التواصل المباشر بين الدولة وجميع الكيانات التي تحمل اسم مصر بالخارج، مؤكدة أن الكيانات المصرية بالخارج أمن قومي لمصر، إذ أن لهم دورا كبيرا خلال هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الدولة من حروب معلوماتية واقتصادية وسياحية وإعلامية، موضحة أن التعاون مع هذه الكيانات سيكون بمثابة أداة للدفاع عن مصر، والتي تقوم بنشر الأخبار الإيجابية والصحيحة عن الدولة المصرية والترويج للمشروعات التنموية.

وأوضحت أن المؤتمر يشتمل على عدد من المحاور يأتي في طليعتها قضايا الاستثمار والهوية الوطنية، بالإضافة إلى آلية التنسيق المباشر بين الكيانات بالخارج ووزارة الهجرة، علاوة على الترويج لما تقوم به الدولة المصرية من مشروعات تنموية تستهدف النهوض بالوطن وتحقيق رؤية التنمية المستدامة.

أ  ش أ