يؤدى، اليوم الأحد، طلاب الصف الأول الثانوى العام، أول امتحان تجريبى لهم فى الثانوية التراكمية، حيث يخوض الامتحان قرابة 700 ألف طالب وطالبة على مستوى الجمهورية، موزعين فى قرابة 3 آلاف مدرسة ثانوى.

 

ويختبر الطلاب فى مادة اللغة العربية طبقًا لجدول الامتحانات، حيث تبدأ اللجنة فى التاسعة صباحًا وحتى 11:30 صباحا لمدة ساعتين ونصف، وتسمح وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للطلاب بدخول لجنة الامتحان بالكتاب.

 

وكان الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، علق على الامتحانات، قائلا: نريد الانتقال من ثقافة الدرجات إلى ثقافة التعلم، لأن هذا ليس "امتحانًا" بالمعنى الكلاسيكى القديم وإنما هو تدريب حى فى ظروف الامتحان التقليدى نفسها، بينما لا نحتسب درجاته فى النجاح أو الرسوب ولا نحتسبها فى المجموع التراكمى المؤهل للالتحاق بالتعليم الجامعى.

 

وقال الوزير: "بالرغم من أن هذه أول مرة فى التعليم المصرى يكون هناك تدريب مثل هذا بلا درجات وكذلك أول مرة يكون هناك تطبيق لفكرة "الكتاب المفتوح"، إلا أن الأسئلة ما تزال تنهال علينا لتعكس المشكلة الحقيقية، وهى حالة المخاض التى نشهدها ونحن ننتقل من الثقافة القديمة التى رسخت فى أذهان أولادنا أن الامتحان هو "سباق درجات" إلى ما نصبوا إليه وهو أن الهدف من التعليم هو "التعلم" وليس الدرجات وحدها:.

 

وتابع الوزير: نحاول أن تعكس الدرجات "مستوى التعلم الحقيقى" وفهم العلوم المختلفة وليس مستوى الحفظ أو القدرة على نقل المعلومة، "وإذا أدركنا الهدف لن نحتاج لكل هذه الأسئلة". نحن نعلم أن هذا التغيير الثقافى هو لب التغيير الحقيقى وليس التابلت أو المحتوى الرقمى وحدهم كما ظن البعض.