تنفذ الدولة المصرية، خطة التنمية المستدامة متوسطة المدي 2018/2022، والتى تتضمن عدد من المستهدفات الإيجابية بما يصبو إلى تحقيق تنمية اقتصادية شاملة وحقيقية، والمنتظر أن تؤدى مستهدفات الخطط التى يتم وضعها سواء قصيرة المدى أو المتوسطة إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ممثله فى رؤية مصر 2030.

1

 

وفى هذا الإطار عرضت صفحة رؤية مصر 2030، انفوجراف مبسط، يوضح أحد أهداف خطة التنمية المستدامة متوسطة المدى 2018/2022، من رفع معدلات الاستثمار الأجنبى، بالتوالى بداية من 16.9% خلال عام 2018/2019، على أن تحصل بعد ذلك إلى 18%، لتحقق عام 2020، زيادة بنسبة تصل إلى 26.5 %.

2
 

يذكر أن خطة 2018/2022  تهدف إلى تعزيز تنافسية الاقتصاد المصرى وتسريع انتقاله إلى الاقتصاد المعرفى لترتقى مصر بحلول عام 2030 إلى مصاف الدول الخمس الرائدة فى مجموعة الدول الناشئة وقائمة الثلاثين دولة وفق مؤشر التنافسية الدولية، وكذا قائمة الخمسين دولة على مستوى العالم، وذلك وفق ما أعلنت عنه وزارة التخطيط.