تصدر هاشتاج "#قطر_تحت_الاحتلال_التركى"، قائمة الأكثر تداولا فى دولة قطر، من أجل فضح تنازلات أمير الإرهاب تميم بن حمد، من أجل الحصول على الحماية من قبل تركيا.

1
 

وحرص المشاركون فى الهاشتاج، على فضح التنازلات التى قدمها الأمير تميم بن حمد فى إطار ما اسموه "صفقة سرية" بينه وبين رجب طيب أردوغان رئيس تركيا، من أجل تواجد الجنود الأتراك فى الدوحة لحمايتها، حيث أكدوا أن من بنود الاتفاقية السرية العسكرية بين قطر وتركيا، عدم اللجوء إلى أى طرف ثالث سواء كان دولة أو منظمة دولية من أجل فض المنازعات والخلافات التى يمكن أن تنشأ عنها وكافة الجنود الأتراك المتواجدين على الأراضى القطرية لا يخضعون للقانون القطرى.

2
 

 

3
 

وقال أحد المشاركين فى الهاشتاج: "أردوغان مرة أخرى حقق حلمه فى عهد تميم أمير قطر الحالى، ونجح فى استعادة الدوحة من جديد، وفرض السيطرة عليها توسيع نفوذه وخطط، فى إطال نهج تركيا الحاقد على الدول العربية، ومحاولة من أردوغان للهيمنة على دول الخليج"، فيما وصفه آخر بأنه احتلال مقنع، كما قال أحد المشاركين على الهاشتاج "عندما يبصق الجندى التركى فى وجه الضابط القطرى فأعلم أنه احتلال رسمى".

 

 

 

30
 
4
 

 

5
 

 

6
 

 

7
 

 

8