فضح تقرير بثتة قناة "مباشر قطر"، حجم الديون الباهظة على نظام تميم بن حمد بسبب المقاطعة العربية، ولجوء تنظيم الحمدين إلى الاقتراض عبر أذون الخزانة.

 

كما شهدت ودائع القطاع العام تأكل بشكل كبير على مدار الأشهر الماضية حيث فقدت 6,5 مليار ريال قطرى فى نوفمبر الماضى مقارنة بشهر أكتوبر سابقة.

وأكد التقرير ضعف الإيرادات المحصنة وزيادة النفقات المالية لتلبية تبعات المقاطعة العربية ومشروعات كأس العالم 2022 تسبب فى ارتفاع حاجة قطر لسيولة مالية.