صرحت مصادر قانونية، بأن القائمين على تسجيل  "ريكورد مازن وحسام"، الذى تم تداوله على نطاق واسع بالسوشيال ميديا يواجهون عدة تهم.

 

ويواجه المتهمون تهم التحريض على الفسق، ونشر مقاطع صوتية من شأنها الدعوة للخروج عن الآداب العامة.

 

وتفحص الأجهزة المعنية التسجيلات المتداولة للوقوف على القائمين عليها وتحديد هويتهم وتحديد أماكن تسجليها، بعدما ترددت أنباء عن تسجليها داخل نطاق محافظة القاهرة.

 

وكان رواد السوشيال ميديا تداولوا تسجيلات بعنوان "ريكورد مازن وحسام"، على نطاق واسع.

 

وأثارت التسجيلات المتداولة الرأى العام بعد تداولها بشكل كبير، وطالبوا بضبط القائمين عليها.