قرر المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماع وزاري عاجل بحضور وزراء الإسكان، الداخلية، الكهرباء، الأوقاف، الرى، النقل، والتنمية المحلية، وممثل لوزارة الدفاع، لتقييم موقف إنهاء مشروعات تطوير المزلقانات على مستوى الجمهورية، وبحث تذليل كافة العقبات التى تعترض الخطط الجارية لتطويرها.

ووجه رئيس مجلس الوزراء بإعلام الرأى العام بحقيقة حادث القطار رقم (978) القاهرة ـ أسيوط، الذى وقع صباح اليوم بمنفذ البليدة البلد بمركز العياط بمحافظة الجيزة، عند الكيلو 52 خط القاهرة السد العالى، بمنتهى الشفافية، وذلك فور انتهاء نتائج التقرير الفنى بأسباب الحادث.
جاء ذلك خلال استقبال رئيس الوزراء للمهندس أحمد حامد مرسى رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر.

وصرح رئيس الهيئة، عقب اللقاء، أنه قدم تقريراً لرئيس مجلس الوزراء أشار خلاله إلى أنه أصدر فور وقوع الحادث القرار الإدارى رقم 233 لسنة 2016، بتشكيل لجنة فنية قانونية للتحقيق فى الحادث، والوقوف على أسباب حدوثه ومسبباته، على أن تعرض اللجنة تقريرها على جهات التحقيق المختصة خلال 48 ساعة.

وأضاف رئيس الهيئة، أن اللجنة التى تم تشكيلها تتابع حركة البلوك وانتظامها، وكذا حركة المزلقان وانتظامها، كما تفحص شريط جهاز التسجيل الموجود بالجرار لبيان تفاصيل الرحلة، مشيراً إلى أنه تم التحفظ على الجرار فور وصوله محطة الواسطى.

وأكد أنه تم تشكيل اللجنة برئاسة نائب رئيس مجلس الإدارة للسلامة والجودة، وعضوية رؤساء الإدارات المركزية للتشغيل والرقابة على التشغيل والمخاطر والإشارات، وهندسة السكة، والشئون القانونية، لتقدم تقريرها الفنى النهائى لجهات التحقيق.

وأوضح رئيس الهيئة أن عدد المزلقانات يبلغ 1332 مزلقاناً، يجرى تطوير الأعمال المدنية بها على 4 مراحل، حيث تم فى المرحلة الأولى تطوير 330 مزلقاناً من 252 مزلقاناً، وتم فى المرحلة الثانية تطوير 64 مزلقاناً من 297 مزلقاناً، وفى المرحلة الثالثة تطوير 46 مزلقاناً من 295 مزلقاناً، بالإضافة إلى التعاقد على تطوير 350 مزلقاناً مع الإنتاج الحربى كمرحلة رابعة.

وأضاف أنه تم الانتهاء من تنفيذ نظم التحكم والتشغيل لعدد 117 مزلقاناً، كما تم التعاقد على تنفيذ 300 آخرين بواسطة الهيئة العربية للتصنيع و295 بواسطة الإنتاج الحربى خلال 18 شهراً.

وأضاف رئيس الهيئة أن خطة تطوير المزلقانات العشوائية التى يتم تنفيذها اعتباراً من مارس 2014، تم خلالها إغلاق 1593 معبراً، ويتبقى حالياً 351 معبراً.