دعا الدكتور علاء الدين العلوان، المدير الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الحكومات إلى العمل معاً للحفاظ على الإقليم وحمايته من فيروس زيكا.

وقال الدكتور علاء الدين العلوان فى بيان اليوم: "ينتشر فيروس زيكا بواسطة البعوض الزاعج، وهو النوع نفسه من البعوض الذى ينقل حمى الضنك والحمى الصفراء وحمى التشيكونغونيا".

وتابع المدير الإقليمي: "لم يبلغ عن حالات إصابة بالفيروس حتى الآن فى إقليمنا، ولكن هذا النوع من البعوض موجود فى العديد من البلدان هنا، لذلك ينبغى على قادة الحكومات اتخاذ خطوات لمنع الفيروس من الانتشار إذا كان المسافرون العائدون من البلدان المتضررة مصابين بالفيروس.

وطالب العلوان بتعزيز المراقبة للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس زيكا، وخاصة بين المسافرين العائدين من الدول التى ينتشر فيها الفيروس حالياً مشيرا الى ضرورة توخِّى الحذر لمواجهة أى زيادة فى عدد الأطفال الذين يولدون فى الآونة الأخيرة مع تشوهات خلقية أو متلازمات عصبية، بدون سبب طبى واضح لها.

وشدد على تعزيز المراقبة فى البلدان التى يوجد فيها بعوض الزاعجة المصرية، لاكتشاف تجمعات البعوض عالية الكثافة مع توسيع نطاق أنشطة الحد من تجمعات البعوض، خاصة مواقع تكاثرها مثل المياه الراكدة، وذلك من خلال الرش فى الأماكن المغلقة وإشراك المجتمعات المحلية بالاضافة الى رفع مستوى الوعى لدى الناس الذين يعيشون فى البلدان عالية المخاطر حيث تقع حالات حمى الضنك والشيكونغونيا والحمى الصفراء، والتأكيد على تدابير الحماية الشخصية لمنع لدغات البعوض، وخصوصاً خلال النهار وهو الوقت الذى تميل فيه هذه الأنواع من البعوض للدغ.