على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجى، والذى ترأسه مصر حتى نهاية 2020، وتستضيف فعاليات الاجتماع الرابع عشر له، فى مدينة شرم الشيخ، حتى 29 نوفمبر الجارى، تم عرض ماكيت فراشة سيناء الزرقاء باستخدام اعادة تدوير أغلفة الكتب والكراسات القديمة، والمصنوعة بأيادى أطفال سانت كاترين، وذلك بدعم من جمعية النباتات الطبية، ومحمية سانت كاترين.

 

بلونه الأزرق المميز، جذب ماكيت فراشة سيناء أنظار المشاركين بالمؤتمر، والذى شارك فى صناعته 119 طفلا بمدارس سانت كاترين، بمحافظة جنوب سيناء، بواقع 61 تلميذ، و58 تلميذة، والذين اعتمدوا فى صناعة ماكيت أصغر فراشة فى العالم، على أغلفة كتبهم القديمة، وإعادة تدويرها، بعد صبغها باللون الأزرق.

 

وبلغ إجمالى القطع المستخدمة فى الفراشة 41 ألف و350 قطعة من ورق أغلفة الكتب، وموزعين على 26 ألف و200 قطعة مقاس (5×8 سم) لصناعة جسم الفراشة، وللرأس 5 آلاف و350 قطعة، والصدر 6 آلاف و800 قطعة، والبطن 14 ألف و50 قطعة، والأجنحة 15 ألفا و150 قطعة، الأجنحة الأمامية 8 آلاف و660 قطعة، والخلفية 6 آلاف و490 قطعة، وقرون الاستشعار 73 ×2 قطعة، الأرجل 27 × 6 قطع.

 

وعرضت جمعية النباتات الطبية، ماكيت الفراشة، للتوعية بأهمية تطبيق أنظمة إعادة التدوير المخلفات بمختلف أنواعها، حفاظا على البيئة.