8eda49e4d5.jpg

20181120201641659وافق مجلس الوزراء على معاملة ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة الموافق 2 /11 /2018، واستهدف حافلة كان يستقلها عدد من الأسر المصرية القبطية في الطريق المؤدى إلى دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا، معاملة الشهداء، وتفويض وزيرة التضامن الاجتماعي بالصرف حسب كل حالة (وفاة-إصابة).

ووافق المجلس على صرف مساعدة مالية قدرها 100 ألف جنيه، لكل متوفى من جراء الحادث الإرهابي بناء على تقرير الطب الشرعي وتقرير النيابة، وكذلك صرف مبلغ 100 ألف جنيه لحالات العجز الكلى، على أن تقوم وزارة الصحة بموافاة وزارة التضامن الاجتماعي بتقرير من القومسيون الطبي متضمنا نسبة العجز الناتجة عن الإصابات الأخرى وتأثيرها الوظيفي على حياة المصابين وقدرتهم على العمل والإنتاج يتم بموجبه صرف نسبة من مبلغ المائة ألف جنيه.

كما وافق المجلس على صرف مبلغ 50 ألف جنيه للمصابين الذين قضوا أكثر من 72 ساعة في المستشفيات أسوة بما تم صرفه في حادث المنيا السابق مايو 2017، وكذلك صرف معاش استثنائي مقداره 1500 جنيه للمستحقين وفقًا لإعلام الوراثة بناء على القرار رقم 915 لسنة 2015 وتعديلاته، فضلًا عن صرف 2000 جنيه للمصابين الذين قضوا أقل من 72 ساعة في المستشفيات.