أكد الدكتور إبراهيم عشماوى، مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، على أن طرح منافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لإداراتها من جانب القطاع الخاص والعمل على تطويرها سيعمل على زيادة إيرادات المنافذ بشكل كبير، إضافة إلى إتاحة الفرصة لزيادة السلع فى هذه المنافذ، بمحرد ترسية العروض على شركات القطاع الخاص، وسيكون لها فرصة من 6 إلى 9 أشهر لتقوم بضخ الاستثمارات لتطوير وتوفير السلع للمواطنين بكميات كبيرة.

 

وأوضح عشماوى، أن المرحلة الأولى من المشروع ستكون فى بعض المنافذ ذات عائد استثمارى، لافتًا إلى أنه تم توفير كراسات الشروط للشركات الراغبة فى الاستثمار فى هذه المنافذ.

 

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور إبراهيم عشماوى مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية مع ممثلى السلاسل التجارية العالمية الكبرى لبحث اليات تطوير منافذ المجمعات الاستهلاكية وإدارتها من خلال القطاع الخاص وذلك فى إطار خطة وزارة التموين لإعادة تأهيل المنافذ السلعية وتوفير كافة السلع للمواطنين، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، موضحًا أنه تم طرح كراسات الشروط للشركات الراغبة فى التقدم وبعدها سيتم فحص العروض الفنية والمالية لاختيار الشركات الفائزة.