قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن النبى صلى الله عليه وسلم، كان رسولاً ورئيس دولة، وهناك أمور حكم فيها رسول الله كونه رسولا وأخرى أنه رئيس وغيرها كان قائد جيش، مثل عندما قال "من قتل جندى فله سلبه"، وتابع: "لا يصلح اليوم أن نقول إذا قتل الجندى العدو يأخذ الدبابة أو السلاح بتاعته كون هذه قوانين دولة، وتوجد أحكام قطعية تناسب كل مكان وزمان وأيام الرسول تختلف عما نعيشه الآن".

وأضاف "جمعة"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "90 دقيقة"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الباز، عبر قناة "المحور"، أنه لابد أن يكون المجتهد فى الدين من أهل التخصص ولابد من احترام الدولة لأنها تمثل حكم هذا العصر، وتابع: "الجماعات الإرهابية تعمل على انتقاء الأحاديث التى تخدم مصالحها والدين براء عما يقومون به من مخالفة الدين والسنة".