توفى صباح اليوم القارئ الشيخ محمود أبو الوفا الصعيدى، عن عمر يناهز 64 عامًا.

ونعى قبل قليل، الشيخ عامر محمود أبو سلامة، مُقدم الحفلات الدينية الشهير، والذى كان قريب من الراحل الشيخ محمود أبو الوفا الصعيدى، معلنًا خبر وفاته صباح اليوم.

وأكد الشيخ عامر سلامة، أن جنازة الراحل ستشيع عقب صلاة الظهر من مسجد السيدة زينب والعزاء غدًا الثلاثاء أمام منزله بجوار كارفور المعادي.

وولد الشيخ محمود أبو الوفا الصعيدى، عام 1954م فى قرية كلح الجبل محافظة أسوان بصعيد مصر، وبدأت رحلته مع القرآن قبل سن الرابعة على يد والدته التى اشتهرت بتعليم أولادها القرآن الكريم، حيث كان والدها من كبار علماء الدين فى القرية، وبعدها التحق بكتّاب القرية كعادة أهل صعيد مصر، ثم انتقل من أسوان للعمل فى القاهرة كى يتعلم القراءات وعلوم القرآن فى الأزهر.