أقامت زوجة دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبت فيها بالطلاق للضرر بسبب عنف زوجها، وإدمانه للمواد المخدرة، ومرافقته البلطجية والخارجين عن القانون، مدعية استحالة العشرة بينهما بسبب بطشه والعنف الذى تتعرض له وطفلها  .

وقالت "منى.ه.ع" فى شكواها بدعوى الطلاق للضرر والبلاغ الذى حررته أمام قسم شرطة مصر الجديدة بعد أن تعدى عليها زوجها بالضرب بواسطة سلاح أبيض وأحدث بها بعض الجروح الغائرة فى أنحاء متفرقة من جسدها: جن جنون زوجى بسبب إدمانه للمواد المخدرة وأخذ يهددنى حتى أخرج وأنفق عليه وسرقة منقولاتى ومصوغاتى الذهبية ومرتبى الشهرى الذى كان ينفقه على السموم التى يتعاطاها.

وتتابع: لم يكفيه أنه تزوجني غصبًا مقابل بعض الديون التى كانت على أهلى لوالده لأعيش فى جحيم برفقته من ضرب وإهانة وصلت لحد سفكه دمائي .

وأضافت: المخدرات لحست عقله وجعلته يمضى أوقاته نائمًا فى المنزل وترك عمله ولا يخرج من المنزل إلا للبحث عن السموم  وهو ما دفعنى لمقاطعته والمكوث فى غرفتى مع طفلى حتى نتجنب إيذائه وضربه لنا .

وأكدت: حرض أصدقاؤه الخارجين عن القانون لاغتصابى لمعاقبتى على رفض معاشرته وعندما حاولت الهروب خوفًا على حياتي وطفلى قام بإخراج السلاح الأبيض الذى بحوزته وتعدى على بالضرب.