d766765c3d.jpg
الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان

الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان

أ ش أ

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أن موقف مصر منذ بدء النقاش حول المفاوضات المتعلقة بمستقبل اتفاقية المشاركة بين أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي – ACP (مرحلة ما بعد اتفاقية كوتونو 2020)، ركز دوما على تقريب وجهات النظر بين كافة الدول الأفريقية للتحدث بصوت واحد مع الشريك الأوروبي، وكذلك التأكيد على أهمية الحفاظ على مكتسبات وخصوصية وآليات كل إقليم، في إطار تلك الشراكة مع الطرف الأوروبي، وعلى وجه الخصوص إقليم الشمال الذي تربطه علاقة خاصة وتاريخية مع أوروبا.

جاء ذلك في الكلمة التي القاها رئيس الوزراء اليوم حول المشاركة بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي، علي هامش مشاركته في أعمال الدورة الاستثنائية الحادية عشرة لمؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الافريقي، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يعقد في العاصمة الأثيوبية، أديس أبابا.

وأضاف مدبولي في كلمته أن مصر تتحسب من زيادة تباين المواقف الأفريقية تجاه مستقبل اتفاقية كوتونو 2020، بما قد يمس بمكتسباتنا الأفريقية الجماعية في هذا الإطار.

وأكد دعم مصر التام لكافة الجهود الرامية لتقريب وجهات النظر والمواقف بين الدول الأفريقية الشقيقة، وكذلك التزامنا بإتاحة ما لدى مصر من خبرات تفاوضية فى هذا المجال ، لخلق علاقة بين شريكين استراتيجيين متساويين.