قال نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير حمدى لوزا، إن هناك تقدير من قوات حفظ السلام للدور المصري، بعد وجود  طلب متزايد لتدريب مصر لقوات حفظ السلام فى العالم، فى ظل جهود ترشيد عمل قوات حفظ السلام.

 

وأكد لوزا  فى مؤتمر صحفي على هامش المؤتمر الإقليمي لقوات حفظ السلام،  أن مصر ترى أن وجود قوات حفظ السلام فى البلدان التى تشهد صراعات لابد أن يتم بعد حل الأزمات، مشيرا إلى بذل مصر جهود كبيرة في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى فى هذا الصد.

 

وأوضح السفير حمدى لوزا، أن قوات حفظ السلام لا تشارك بشكل فعال فى حل الأزمات الراهنة بشكل كبير، وأن المؤتمر يهدف لمناقشة تطوير عمل قوات حفظ السلام، وأن مصر تشارك فى صياغة قرارات الأمم المتحدة حول عمل قوات حفظ السلام فى مجلس الأمن، مشيدا بجهود حل الأزمة بين إثيوبيا وأريتريا، فضلا عن الدور المصرى لإحلال السلام فى مالى، مشيرا إلى أن الدور المصرى فى قوات حفظ السلام يعمل على صياغة أسلوب عمل تلك القوات، وأهم التحديات التى تواجها وهى توفير المعلومات لها.