بدأ الأساقفة فى الكنيسة الكاتدرائية المرقسية فى العباسية، تدشين تجديدات الكنيسة بزيت الميرون المقدس خلال ترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية قداس تدشين الكاتدرائية.

 

وقابل شعب الكنيسة هذه الطقوس بالزغاريد، والتهليل والفرح، وسط الترانيم والمراسم الكنسية التى يتم إنشادها فى تلك المناسبات.

 

ويشهد محيط الكاتدرائية المرقسية فى العباسية تكثيف للتواجد الأمنى مع وجود بوابات التفتيش وانتشار أفراد الكشافة لتحديد أماكن الضيوف.

 

وتزينت الكاتدرائية المرقسية التى تحتفل بتدشينها فى ذكرى مرور 50 عاما على تأسيسها بالأيقونات والصور الجديدة والورود وسط حضور حاشد من الشعب القبطى، بعد أن تم إغلاقها نحو 3 سنوات من أجل أعمال التجديدات والتشطيبات التى تمت تحت إشراف مجموعة من كبار المهندسين والفنانيين.

 

وبنيت الكاتدرائية المرقسية على أرض الأنبا رويس بجوار الكنيسة البطرسية وتقع فى حى العباسية بالقاهرة وتم وضع حجر الأساس فى 24 يوليو 1965 بحضور رئيس الجمهورية جمال عبد الناصر والراحل قداسة البابا كيرلس السادس البطريرك ال116 من باباوات الاسكندرية.

 

 

جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية (1)
جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية 

 


جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية (2)
جانب من قداس تدشين الكاتدرائية 

جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية (3)
جانب من قداس التدشين 

جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية (4)
جانب من قداس تدشين الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية