تزامنا مع إنعقاد مؤتمر الأطراف الثامن عشر للتنوع البيولوجى فى شرم الشيخ وإدراكا من منتدى القاهرة للتغير المناخى  بخطورة تزايد استهلاك المنتجات المصنوعة من مادة البلاستيك على البيئة والإنسان والتنوع البيولوجى، يقدم المنتدى عرض فيلم "باج إت" فى فعاليتة السادسة والخمسين، التى تنظمها السفارة الألمانية بالقاهرة بعد غداً الثلاثاء، لمناقشة كيف يسهم تغيير سلوكياتنا اليومية باستخدام عدد أقل من الأكياس البلاستيكية فى حدوث تحسن ملحوظ فى حياتنا والبيئة من حولنا.

ويدور الفيلم التسجيلى " باج إت" حول منتج نستخدمه جميعاً فى حياتنا اليومية؛ ألا وهو الأكياس البلاستيكية، بما لها من أضرار بالغة من جراء الاستخدام، الأكياس البلاستيكية موجودة في كل مكان وتؤثر على حياتنا بالسلب بصور مخيفة لا يمكن تصديقها، وفى هذا الفيلم المؤثر الذي تدور أحداثة في إطار فكاهي نتتبع جب برير بينما هو وشريكة حياته آن يشرعان في القيام برحلة لاستخدام قدر أقل من منتجات مادة البلاستيك، ونجد الفيلم فى هذا الإطار يقدم قصة واقعية واستفزازية وعاطفية عن الآثار السلبية لاستخدام المنتجات البلاستيكية.

وأكد المنتدى أن هناك ارتباط عضوي ما بين الأكياس البلاستيكية والتغير المناخى، ويمتد هذا الارتباط ليشمل نوعية الهواء وتسمم الحياة البرية؛ لأن الأكياس والمنتجات البلاستيكية الغير قابلة للتحلل البيولوجى تسهم في الإضرار فى البيئة من حولنا. ومن هنا تتعاظم أهمية العمل على الحد من استخدام المنتجات البلاستيكية على المستويين المحلي والعالمى وأضحت مطلبا ملحاً أكثر من أى وقت مضى؟ فهل حاولت أن تذهب للتسوق يوماً بدون استخدام الأكياس البلاستيكية؟

يشار إلى أن المصريين يستهلكون حوالى 12 مليار كيس بلاستيك سنويا، وهذه الاكياس البلاستيكية منتشرة فى كل مجالات حياتنا وتسبب في قتل الحياة البرية من حولنا وتحدث أضرارا بيئية خطيرة على البيئة من حولنا، وبخاصة في نهر النيل والبحار، فالأكياس البلاستيكية تقتل الحياة البحرية وتؤثر سلبا على قطاع السياحة، وأن معظم الأكياس البلاستيكية تحترق وتلوث الهواء بغازات سامة، كما أن التخلص من تلك الأكياس الغير قابلة للتحلل البيولوچى يؤثر سلباً على الطبيعة والصحة العامة والمناخ، وبناءا على هذه الحقائق فإن حظر استخدام الأكياس البلاستيكية يمكن أن يسهم فى تحسّن الظروف الصحية للناس والحياة البرية على حد سواء ويسهم فى التخفيف من آثار التغير المناخى فى مصر

الجدير بالذكر أن العديد من الدول فرضت بالفعل حظراً على استخدام على استخدام الأكياس البلاستيكية ومن بينها أستراليا وبنجلاديش والمغرب وتنزانيا وآخرين، وكانت رواندا أول دولة إِفريقية تحظر استخدام الأكياس البلاستيكية في عام 2008، وقد جاء ذلك من خلال رؤيتها بتطبيق الإستدامة حتى عام 2020.

وفى الأونة الأخيرة وافق البرلمان الأوربى على قواعد الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية، وقد أطلقت بلدان أخرى مبادرات لوضع حد لمخاطر استخدام الأكياس البلاستيكية؛ فقد أطلقت مصر على سبيل المثال مبادرة وطنية تسمى "كفا أكياس بلاستيك" وهى مبادرة محمودة من أجل إنهاء استخدام الأكياس البلاستيكية فى مصر وجميع أنحاء العالم.