قال شريف فؤاد، المتحدث باسم النادى الأهلى، إن الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادى، فضل ألا يعلن عن حاجته لإجراء عملية جراحية، بسبب ضغوط ملفات الرعاية التى كانت متواجدة خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى خوض الفريق الأول لكرة القدم للبطولة الأفريقية.

 

وأضاف فؤاد، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "هنا العاصمة"، المذاع عبر فضائية "CBC"، أن "الخطيب" أصيب بورم فى الرقبة يضغط على الحبل الشوكى، مما يسبب له آلام بالعمود الفقرى والساق اليمنى.

 

وذكر أن "الخطيب"، أخفى خبر إصابته عن أسرته والمقربين منه حتى لا يسبب قلقًا لأحد، قائلاً "الخطيب أخفى مرضه عن أسرته، وتعايش مع آلامه وتعالى عليها حتى اضطر إلى إخبار الأعضاء فى اجتماع مجلس الإدارة الماضى".

 

وأشار إلى أن "الخطيب" غادر النادى الأهلى بعد إنهاء بعض القرارات حول لجنة الكرة، قبل سفره إلى ألمانيا خلال الساعات المقبلة لإجراء عملية جراحية عاجلة لإزالة ورم الرقبة.