أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضى أن مصر باتت قصة نجاح لافتة، مشيرا إلى أن هذا بشهادة مؤسسات دولية وعالمية فى العديد من المجالات.

ولفت المتحدث الرئاسى فى تصريح للقناة الأولى بالتليفزيون المصرى الليلة، إلى أن لقاءات الرئيس عبد الفتاح السيسى مع كبار زعماء وقادة الدول الكبرى والمتقدمة كانت سببا رئيسا فى توضيح رؤية مصر ومن ثم جاءت هذه الشهادة.

وقال راضى إن الاستثمارات فى قطاع التنوع البيولوجى يصب فى مصلحة السياحة، مؤكدا أن مصر تمتلك 30 محمية طبيعية فى مجالات متنوعة ويزورها ملايين السائحين من مختلف بلدان العالم.

ووصف ترؤس مصر لمؤتمر التنوع البيولوجى بأنها "فرصة ثمينة تأتى ترسيخا لدورها فى هذا المجال"، كاشفا أن مصر تترأس المؤتمر وحتى 2020 وهناك خطة وأفكار يتم إعدادها لتكون رائدة.

ونوه بأن مصر أول دولة عربية وأفريقية تستضيف مؤتمر التنوع البيولوجي، الذى يعد من أكبر المؤتمرات الدولية للأمم المتحدة فى الحفاظ على التنوع البيولوجى والبيئي.